ما هى"التنمية البشرية" ؟

ما هى"التنمية البشرية" ؟

فى آواخر القرن العشرين نشأ وعى تنموى جديد فبعدما كانت التنمية منصبة على التنمية الإقتصادية ؛ توسع هذا المفهوم وأصبحت التنمية تعنى "بالإنسان ذاته" ؛ وذلك من حيث تنميته فى جميع جوانب حياته (النفسية والروحية والمهنية والإجتماعية والمادية والصحية والبدنية والأسرية) بما يضمن منظومة تنمية شاملة ومستدامة للمجتمع .. فالإنسان هو جزءاً لا يتجزأ من مجتمعه .. فإذا ضمنا تنمية الإنسان بشكل صحيح ؛ ضمنا كذلك تنمية واسعة وشاملة للمجتمع بأكمله.. فأصبح الإنسان هدف التنمية ووسيلة التنمية أيضاً.

 

ولقد حاول مفكرى الغرب و مؤسسات الأمم المتحدة إدخال التنمية للبلدان النامية ؛ وذلك من خلال برامج تنموية لتطوير الحالة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية لهذه البلدان فى السبيعينيات والثمانينيات ، وفى سنة 1990 باشر البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة عمله وبدأ بإصدار التقارير السنوية عن التنمية البشرية ‘ والتى احتوت على العديد من التوصيات التى استهدفت تعزيز التنمية البشرية محلياً وعالمياً.

 

لقد جاءت "التنمية البشرية" بمفهومها الحديث فى عالمنا الجديد والمتسارع لتفتح لنا الكثير من الخيارات أو "الفرص Opportunities" للإنسان ؛ من حيث:(زيادة التعليم ؛ دخول أكبر ؛ بيئة نظيفة ؛ مزيد من العناية الصحية ؛ الحرية السياسية والثقافية ؛ حماية الحقوق الإنسانية ؛ علاقات أكثر نجاحاً).. فقبل "التنمية البشرية" كان الوعى محدود والأحلام صغيرة والأفكار مقيضة بالمعتقدات البالية ؛ والحقوق ضائعة ؛ والإحتياجات الإساسية غير مشبعة) .. وبعد "التنمية البشرية" أصبح الإنسان غير محدود فى أحلامه وطموحاته ، واسع الفكر والمعرفة ، متمتع بكرامته وكافة حقوقه الإنسانية ؛ أمامه مدى غير محدود من الخيارات فى حياته .. متقدم فى كل شئ وبكل ثقة.

 

ونسمع كثيراً تعبير "الدول النامية" و"الدول المتقدمة" ؛ ولا نفهم ما المعايير أو الأسس التى صنفت وفقها بعض الدول بالنامية والبعض الآخر بالمتقدمة .. أن هذه التعبيرات ما هى إلا تعبيراً عن "النقص" أو "الوفرة" فى التنمية الإقتصادية والسياسية والإجتماعية لهذه البلدان .. فالتعبير الخاص "بالدول النامية" يعنى تخلف هذه الدول فى هذه النواحى ؛ من حيث عدم توفر الحاجات الإساسية للإنسان من طعام وسكن وتعليم وخدمات صحية وترفيهية وثقافية ؛ وتفاوت فى توزيع الثروة ؛ وضعف تطبيق القوانين ؛ وعدم وجود نظام إدارى سليم ؛ وبنى تحتية ضعيفة ..أما التعبير الخاص "بالدول المتقدمة" فيدل على الوفرة فى كافة النواحى السابقة.

 

وربما يرجع تحكم الدول الأخرى بمصائرنا ومقدراتنا إلى غياب مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة لدينا بكل معنى الكلمة ، لذا علينا لكى ننهض بأمتنا العربية ونصبح أمثال الشعوب الأخرى مثال: (فنلندا واليابان وسنغافورة وتايوان وكوريا) هذه الدول التى نقلت نفسها من مصاف الدول الفقيرة والنامية إلى مصاف الدول الغنية و المتقدمة بعد أن استطاعت تحقيق التنمية البشرية فى أقل من 25 إلى 50 عام. علينا أيضاً كدول عربية نامية أن ندخل مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة لمجتماعاتنا فنعنى بالإنسان من جميع الجوانب ونلبى إحتياجاته الحاضره والمستقبله ؛ للنهوض بمجتمعاتنا العربية نحو عالم واسع من الخيارات اللامحدودة.

 

وأعرض لكم تجربة فنلندا والتى استطاعت أن تحقق "التنمية البشرية" من خلال ثلاثة محاور ؛ كما جاء على لسان رئيس الجمهوريّة الفنلنديّة السيد "كويفستو" فى مقاله نشرت له سنة 1992 عن أسرار نجاح بلده فى تحقيق التنمية والتقدم ؛ وذلك من حيث تحولها من دولة فقيرة جداً فى الخمسينيّات من القرن الماضي إلى دولة صناعية كبرى في الثمانينيّات. فأشار إلى ثلاثة أسرار لنجاح بلاده فى هذه المرحلة وهى " مستوى عالى ورفيع من التربية والتعليم ، الإلتزام بالديمقراطية منهجاً وسلوكاً ، وإستخدام التكنولوجيات الحديثة فى العمل والإنتاج).

 

كذلك أكدت تقارير التنمية البشرية للبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة فى توصياتها على ضررورة الأخذ بهذه المحاور الثلاثة (من زيادة الدايمقراطية ؛ مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية ؛ النهوض بالتعليم) وتفعيلها فى آن واحد ؛ وذلك إذا كنا نرغب فى تحقيق التنمية البشرية الشاملة والمستدامة لكافة الشعوب النامية ؛ والتخلص من قيود الفقر والجهل والتخلف ؛ للوصول للوفرة والغنى والأمان والإستقرار العالمى.. والذى أصبح ضرورة لإستمرار الجنس البشرى (الإنسان).

 

هل عرفت الآن ما هى "التنمية البشرية" ؛ومدى أهميتها فى حياتك وحياتى بل وحياتنا جميعاً.. أنها بكل تأكيد "الأمل" .. الأمل فى رفع جودة ونوعية الحياة

التى نريد أن نعيشها ؛ الأمل فى إستقرار وأمن الشعوب ؛ وآخيراً فى إستمرار الحياة نفسها وإستمرارك أنت أيها "الإنسان".


بقلم: أماني محمد

www.dramany.net

التعريف بالكاتبة:

أمانى محمد باحثة وكاتبة فى علوم ما وراء الطبيعة و التنمية البشرية، و خبيرة واستشارية لدى كبرى مواقع التنمية البشرية الأجنبية على الإنترنت http://www.selfgrowth.com . ممارسة للعديد من علوم الطاقة ومعالجة بالطاقة، ومؤسسة ومديرة أول شبكة إخبارية إيجابية على الإنترنت http://www.arabnet5.com، ومديرة موقع الأخبار الشامل 'طريق الأخبار'http://www.akhbarway.com، وموقـع المقـالات المتـميز http://www.articleslist.net، والدليل الطبى http://www.edoctoronline.com  للتواصل معها يمكن زيارة موقعها http://www.dramany.net .


جميع الحقوق محفوظة للكاتبة أمانى محمد ، يمكن نسخ هذا المقال ونشره فى مواقع أخرى - فقط - إذا تم إلحاق مربع التعريف بالكاتبة أسفل المقال مع إدراج هذا التحذير ، وغير ذلك يعرض صاحبه للمسألة القانونية ، والتعويض عن الأضرار
الكاتب: أماني محمد - dramany.net
عدد المشاهدات: 3479
تاريخ المقال: Monday, August 10, 2015

التعليقات على ما هى"التنمية البشرية" ؟  "1 تعليق/تعليقات"

ابو ريان19/3/2013

اهنئكي على هذا المقال الرائع. ..................... رد: شكراً لكلماتك الطيبة. خالص تحياتي

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
37156

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

دكتورة أماني خدمة RSS دكتورة أماني محمد بلوجر دكتورة أماني محمد تويتر دكتورة أماني محمد يوتيوب

رسائل إخبارية مجانية

الموقع غير مسؤول عن الأخبار والتعليقات والمواضيع والآراء التي ترد من مصادر أخرى. كما أن الموقع لا يقدم مشورة علاجية أو صحية. وجميع المعلومات الواردة في الموقع هي لأغراض تثقيفية بحتة