مقالات بقلم دكتورة امانيمقالات متنوعة › كيف تنسى وتودع الماضي ؟!

كيف تنسى وتودع الماضي ؟!

كيف تنسى وتودع الماضي ؟!

معظمنا فكر في هذه الكلمات مرة واحدة على الأقل فى حياته: "نسيان الماضي – نسيان جراح الماضي – نسيان اخطاء الماضي – نسيان الماضي المؤلم".

 بلا شك كلنا مر به أشخاص وأحداث وظروف فى حياته بالماضي سببت له الجرح والغضب والإستياء. وكلما تذكر الإنسان ما مر به من إيذاء وألم تفجرت بداخله مشاعر سلبية مدمرة لنفسه وكيانه.

 وقد تظن أن هذا الجرح أو الألم الذى عايشته بداخلك تجاه هذا الشخص أو الحدث لن ينتهي تأثيره عليك مهما مر الزمن ... إذ أنه محفور فى الذاكرة بمشاعر الغضب والإحساس بالإنكسار والإنهزام. وأنك مهما حاولت فلن تستطيع منع آثاره السلبية عليك ... فهو يدمر حياتك ويحطم سعادتك، ويقضي بسهولة تامة على سلامك العقلي وعلى صحتك. لذا "توقف هنا"

 "توقف لتعلم" ... لتعلم أنك تستطيع القضاء على كل ما يؤلمك ويزعجك بالنسيان، ولكى تنسى يجب أن تصفح. وليس معنى أن تصفح أن تنسى التجربة أو الشخص أو الحدث الذى مررت به فى حياتك وآلمك، ولكن المقصود أن تنسى مشاعر الألم والمعاناة وإدانة الذات والأفكار المشوشة المصاحبة لهذا التذكر.

 - لن أقول لك بأن تمارس الصفح لأن الله غفور رحيم وهو يغفر لك ولكل البشر ويسامحك على كل شئ لذا يجب عليك أيضاً أن تسامح أخوتك فى الله.

 - ولن أقول لك أن الراحمون يرحمهم الله، وكلما سامحت ورحمت استحققت أن يسامحك الله تعالى على معاصيك الكثيرة بمنه وفضله.

 - كذلك لن أقول لك أن أن تعطى لأخيك سبعين عذراً . يقول جعفر بن محمد (إذا بلغك عن أخيك الشيء تنكره فالتمس له عذرا واحدا إلى سبعين عذرا، فإن أصبته،وإلا، قل لعل له عذرا لا أعرفه).

 - ولن أقول لك أن الله تعالى ذكر فى القرآن : (أن رحمت الله قريب من المحسنين) سورة الأعراف آية 56. أى أن رحمة ربك قريبة من المحسنين والأفضل أن ربك سبحانه جل جلاله هو كذلك قريب منك لإحسانك. يعني أنك كسبت الرحمة وكسبت القرب منه سبحانه، وأى جزاء أفضل وأعظم من هذا !.

 ولكنى أقول لك: أنك سيد أفكارك وعواطفك وردود أفعالك، وأنك تمتلك القدرة والقوة على رفض كل الأفكار والعواطف وردود الأفعال التى تزعجك وتسبب لك الضيق.

 وأقول لك: أنت سيد حياتك. وماضيك وحاضرك ومستقبلك ملك يديك. فلا تمنح أى سلطة لأى شخص أو حدث أو موقف عليك مهما كان ليبعدك عن سلامك النفسي والعقلي ويمنعك من التمتع بصحتك الكاملة وتحقيق أهدافك فى الحياة.

 لقد أتيت للعالم لتخدم البشرية، وتمثل القيم الرائعة والأخلاقيات الفريدة والجمال الإنساني الخلاب، وتكشف كل يوم المزيد من الحكمة لإختيار الله لك كخليفة على أرضه. فيجب أن تحقق قوانين الله فى أرضه بأن تعيش سعيداً بإختيارك السعادة ورفضك لكل ما يسبب شقائك وتعاستك ومرضك.

 أنك عندما تمتلئ نفسك بالكراهية والغضب والحقد على الآخرين لرد الطاقة السلبية التي وجهوها تجاهك فأنك بذلك تسمم أفكارك وعواطفك وبالتالي تسمم عقلك وبدنك. وسيظهر هذا بالتأكيد فى شكل مشاكل وصعوبات فى حياتك. وبدلاً من ذلك، تستطيع أن ترد على إساءات الآخرين بموقفك الإيجابي المفعم بالإحسان والتعاطف مع ظروفهم وعقليتهم المشوشه، وترد على سيئاتهم بحسنات تكسبها فى رصيدك ليوم القيامة.

 ولتعلم جيداً أن ما يسهم فى سلامك وسعادتك وإنجازك سيسعد بالضرورة من حولك ويغير حياتهم للأفضل. لأنك بموقفك الإيجابي هذا جعلتهم يتسألون (هل نحن سبب هذه الفوضى والتعاسة؟)، وعندما يفكرون قد يتغيرون؛ ويرجع عائد تغيرهم عليك وعلى البشرية مرة أخرى بالفائدة العظيمة.

 تذكر دائماً أنك جزء من الكل، وإن سلامة الجزء هى سلامة الكل. فالكل لن يصلح إلا بصلاح الجزء، والجزء لن يكتمل إصلاحه إلا بإصلاح الكل. فكن سبب فى تغيير عالمك للأفضل.

 يقول تعالى: (لا يغير الله ما بقوماً حتى يغيروا ما بأنفسهم). فالله تعالى لا يغير الأوضاع إلا بتغيير الكل، والكل لا يكتمل تغييره للأفضل إلا بصلاح الأجزاء.

 فأبدأ بنفسك وأصفح ... فعندما ترفض الصفح فأنت لا تعاقب الآخرين بل تعاقب نفسك. فمن أغضبك فقد هزمك. وعن البزار بإسناد حسن عن أنس : " أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بقوم يصطرعون فقال : "ما هذا ؟ فقالوا : فلان ما يصارع أحدا إلا صرعه ، قال : أفلا أدلكم على ما هو أشد منه ؟ رجل كلمه رجل وكظم غيظه فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطانه صاحبه" ، وعند ابن حبان مرفوعا : " ليس الشديد من غلب الناس إنما الشديد من غلب نفسه" .

 إن مشاعر الغضب والإستياء والإدانة تجاه الآخرين تضعفك وتستنزف طاقتك وتضيع عليك كل يوم فرص رائعة لتغيير حياتك للأفضل. أنها تقتل سعادتك وسلامك وتبعدك عن القيام بأى نشاط إبداعي أو مبهج تستطيع أن تقوم به لتحسين حياتك وظروفك.

 لذا أنفض اليوم عن نفسك تراب السنين وأنسى آلام الماضي وضمدها بالصفح والغفران. أغفر لكل شخص ولكل ذكرى ولكل موقف آلمك فى حياتك يوماً. فكر إيجابياً الآن بما تستطيع أن تقدمه لنفسك لتعويض كل ما ضيعته من سنين فى مقاسة الآلام والأحزان. قل اليوم لكل من آذاك فى حياتك (سامحتك) وتمنى له الخير والسلام.

 جرب اليوم أن تصفح لتدرك أن الآخرين لا يستطيعون إفساد حياتك أو تعكير صفوك. قل لنفسك أنك أنت المسيطر على حياتك ومصيرك وأن أفكارك وعواطفك من تستطيع أن تمنحك الجحيم بإدانة نفسك وإدانة الآخرين كل حين؛ وهى أيضاً من تستطيع أن تمنحك الجنة والنعيم بالغفران وإحلال السلام والإنسجام فى كل من عقلك وجسدك.

 وتقول لي ماذا سأستفيد من الصفح عمن جرحني فأقول لك:

 ·ستستفيد السلام النفسي والعقلي.

 ·ستعالج نفسك من أدران النفس من حقد وكراهية وغضب.

 ·ستعالج جسمك من الأمراض "كافة الأمراض".

 ·ستصبح قوياً واثقاً فى نفسك وفى الله تعالى.

 ·ستمضى فى تحقيق أهدافك فى الحياة.

 ·ستزيل أى معوقات من طريق نجاحك.

 ·سترتفع منزلتك لدى الآخرين لأخلاقك الحسنة.

 ·ستصبح أفكارك خلاقة لصالحك ولخدمتك.

 ·ستكون فى معية الله وتوفيقه.

 القرار لك ... فلا تعاقب نفسك بعد اليوم بخسارة كل هذه الفوائد التى تجنيها من الصفح.

 وأعلم أن الله تعالى عندما تذنب لا يعاقبك على أشياء قلتها أو فعلتها فى لحظات طيش وعدم نضوج، فهو سبحانه يترك لك الفرصة لتصحح أخطائك وتتجنب هذه العثرات مستقبلاً... فلماذا تعاقب أنت نفسك ببعث الأحداث والمواقف المؤلمة الماضية كل يوم من مدفنها لتحيها من جديد فى عقلك؛ وتعيد تجديد بؤسك وتعاستك وتأثيرها السلبي على حياتك!. الله رحيم بك فكن رحيماً بنفسك وأصفح.

 ما مضى فقد مضى ولن ترجع عقارب الساعة ولو ثانية للوراء. وما تملكه هو اليوم "اليوم فقط" فحتى مستقبلك لا تعلم هل ستعيشه أم لا. وهل ستتاح لك هذه الفرصة لتصفح أم سيمر الوقت وتضيع فرصك.

 فلتكسب اليوم وتقرر أن تعيش سعيداً وتصفح عن كل ما مضى فى حياتك. ولتبدأ بالصفح عن نفسك أولاً لتستطيع أن تصفح عن الآخرين. وسأعطيك طريقة سهلة لتساعدك على ممارسة الصفح وظهور المعجزات ثانية فى حياتك وهي كالتالي:

 قبل النوم استرخي وهدئ عقلك وجوارحك، ولا تفكر فى شئ إلا الله ونعمه الكثيرة فى حياتك (عددها فى عقلك) وأشعر كم أنت محظوظ بكل هذه النعم. ثم قل بحزم وهدوء وثقة هذه التأكيدات:

 -    أنا أختار الصفح ، وأعلن اليوم أنني أصفح عن (أذكر أسم الشخص الذي آذاك أو جرحك) تماماً وبحرية . وأنسى بصدق كل شئ متعلق بهذا الأمر. أنا حر الآن ولدى شعور رائع بالسكينة والهدوء والسلام، وهو كذلك حر ولديه نفس المشاعر.

 ولكل الأحداث والمواقف التي حدثت بالماضى وآلمتك قل:

 -    الوقت قد حان الآن لأعفو عن جميع الأشخاص والأشياء المؤلمة التى مرت فى حياتي بالماضى. وقد عفوت اليوم بإرادتي الحرة عنهم جميعاً وأنا أقوم بذلك بكل حرية وإبتهاج لما أقدمه للبشرية من خير. مع تمنياتي الطيبة لجميع من عفوت عنه بالسلام والسعادة.

 وكلما تذكرت هذا الشخص ثانية قل: (أتمنى أن تنعم بالسلام)، وبتكرار هذه الجملة فى عقلك ستجد أن مشاعر الحنق تزول وتختفي ، حتى عندما تراه ستجد هذه المشاعر أصبحت فى طى النسيان واختفت تماماً. فعندما تعيش السلام والسعادة لن نرغب بعد الآن أن تعيش الألم والتعاسة. أليس كذلك!.

 لقد كسرت قيودك وقيوده بعفوك عنه فلا تعود تسجن نفسك فى ألمك ثانية "انتبه" وقل لنفسك: (أنا حر وأعيش فى سعادة، وهو حر ويستطيع بصفحي أن يتغير للأفضل، والحياة رائعة فلنعشها سوياً بسلام).

 أنت اليوم مسيطر على حياتك بصفحك عن نفسك وعن الآخرين. ولست بحاجة لتعادى فلان لتنجح أو تهاجم فلان لتعيش مرتاحاً... ستنتهى الصراعات وتنقشع غيوم المشاكل. فأنت فى سلام مع نفسك بتفكيرك الإيجابي ومحافظتك على حالتك الإيجابية فى كل وقت من الآن ومهما أختلفت الظروف والأماكن والأحداث.

 أنت اليوم ترفض الألم والمعاناة بصفحك وتبذر بذور الحب وتتوقع الحصاد الرائع. ومن يزرع حباً يجد حباً ومن يزرع شوكاً يجني الألم والجراح. يقول تعالى فى محكم كتابه: (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان) صدق الله العظيم.

كلمات مفتاحية: كيف انسى جراح الماضي - كيف تنسى الذكريات السيئة - كيف تنسى الماضي المؤلم - كيف تنسى الماضي الاليم - كيف تنسى ذكريات الماضي - كيف تنسى الماضي المؤلم - كيف تنسى اخطاء الماضي - كيف تنسى الماضي -نسيان الماضي - نسيان الماضي المؤلم - كيف تنسى جراح الماضي - نسيان الماضي والبدء من جديد - نسيان الماضي المؤلم - كيفية نسيان الماضي المؤلم - كيفية نسيان الماضي الاليم - كيفية نسيان الماضي - كيف انسى موقف مؤلم - كيف انسى موقف محرج - كيف انسى موقف سيء - كيف انسى موقف معين.


بقلم:أماني محمد

 www.dramany.net

 التعريف بالكاتبة:

أمانى محمد باحثة وكاتبة فى علوم ما وراء الطبيعة و التنمية البشرية، و خبيرة واستشارية لدى كبرى مواقع التنمية البشرية الأجنبية على الإنترنت http://www.selfgrowth.com . ممارسة للعديد من علوم الطاقة ومعالجة بالطاقة، ومؤسسة ومديرة أول شبكة إخبارية إيجابية على الإنترنت http://www.arabnet5.com، ومديرة موقع الأخبار الشامل 'طريق الأخبار'http://www.akhbarway.com، وموقـع المقـالات المتـميز http://www.articleslist.net، والدليل الطبى http://www.edoctoronline.com  للتواصل معها يمكن زيارة موقعها http://www.dramany.net .

الكاتب: أماني محمد - Dramany.net
عدد المشاهدات: 24929
تاريخ المقال: Saturday, September 27, 2014

التعليقات على كيف تنسى وتودع الماضي ؟!  "12 تعليق/تعليقات"

محمد حمدان26/11/2016

شكرا لكي وجزاك الله كل خير. ................... رد: شكراً لكلماتك الطيبة، رفع الله قدرك.

بلال2/10/2016

بارك الله فيك يا استاذة، وجعلها في ميزان حسناتك انشاء الله. راح اتبع ما تكلمتي عنه واطبق وربي يجعل الخير. ربي يحفظك. ................. رد: شكراً لدعائك وكلماتك الطيبة، وفقك الله تعالى وسددك. تحياتي

زهرة نرجس1/9/2016

شكرا جزيلا لك يادكتوره كلامك رائع فادني ربنا يحفظك يارب بس عندي سوال كيف اتعامل مع شخص عصبي ساحكي لكي شياء عندما كان عمر 15 سنه كان يوصلني الى مدرسه سائق عصبي وفي يوم كان ابنه مريض وانا من غير قصد تاففت عليه فغضب مني وبداء يصرخ علي بشده ربما لااتذكرها جيدا ولكن اتذكر اني خفت منه كثيرا لدرجة اني اصبحت اخاف صوت عالي ولكن هذه ليست مشكلتي حقيقه فمشكلتيي هي ان هذه ذكره تطاردني في كثير من الاوقات حتى اثناء مذاكره مما اثر على مستواي دراسي فكيف اعالج هذا الوضع وكيف اتخلص من عقدة الخوف من صوت العالي وكل مايذكرني بموقف انا بلصراحه استفدت من كلامكي كثيراا ولكن اخف ان تعود لي هذه الحاله مجددا فارجاء المساعده منكي. ................................ رد: حبيبتي زهرة نحن فى الموقف هذا متضامنتان. فأنا لا أحب أيضاً الصوت العالي، وقد سئلت صديقة فى الطب النفسي فقالت لي: أن كثيرين يأتوها لهذا السبب. لكن الموضوع لا يمكن تفاديه لأن الأصوات العالية فى كل مكان. والحل أن تتمتعي أنتِ بإستجابة هادئة ما دام الأمر لا يخصك. وذلك من خلال التفكير فى أشياء أخرى وفصل الأصوات المزعجة بخلفية العقل. يعني تنشغلين بأمر آخر بعيد عن التركيز على هذه الأصوات. أما إذا كان من تتعاملين معه شخص عصبي فأنا اتبع الطريقة الصعبة وهى مبادلته العصبية بحيث ينهار ويحرم. ولقد وجدت الطريقة الصعبة أنفع الطرق. فمن يتعصب يعمل ألف حساب لرد فعلي قبل أن يقوم بهذا الفعل المتهور الذى لا يعرف عواقبه. "هذه إستراتيجيتي" . والطريقة الأسهل أن تتفادي هذا الشخص فلا تردي عليه عند الغضب ولا تنظري له نظرات استنكار بل تشعريه بأنه يتجنى عليكي وأنتي مسالمة؛ فيخف ذلك من حدة عصبيته فى الموقف الحالي، إلا أنه سيكرر الأمر معك مراراً وتكرارا. هذه طريقتان للتعامل مع الشخص العصبي، أما بالنسبة لحالة الخوف فعندما تتعاملين بأحدى الطريقتين مع الأمر لن يعود هناك مبرر للخوف، فلقد تعلمتي كيفية التعامل معهم. أما إذا استمر الخوف فطبقي تقنية التحرر من المشاعر السلبية وركزي على هذا الموقف بالذات ثم اضغطي وأنتِ تفكرين فى الموقف على النقاط التى سيعلمك آياها الفيديو وبعد الإنتهاء من الضغط كرري العملية حتى تنتهي المشاعر السلبية تجاه هذا الموقف تماماً فلا يعود له تأثير على حياتك ومشاعرك. هذا هو رابط الفيديو: التحرر من الخوف ............ مع دعائي لكِ بتمام الصحة والعافية. تحياتي

زهرة الياسمين18/7/2016

انا بحاجة لاستشارتك دكتورة ارجو ان اتواصل معك على الخاص في اقرب فرصة شكرا. ....................................... رد: راسليني عبر البريد الإلكتروني المدرج بالموقع. تحياتي

هديل4/7/2016

اشكرك استاذة فعلا كنت بحاجه الى مثل هذه الكلمات وفعلا يجب ان نسامح ذاتنا قبل كل شيء لان لوم النفس على قرارات الماضي مؤلمة جدا ولاتتركنا نعيش براحة بال انا اليوم سأصفح عن نفسي اولا وبعدها سأصفح عن كل من اذاني وان شاءالله تكتب لي بداية جديدة في المستقبل وتمحي جميع الاثار ودمت وفقك الله . ...................... رد: دعائي لكِ يا هديل بأن يوفقكِ الله تعالى في كل مساعيكِ ويرشدك دوماً سبل الهداية والتوفيق. وشكراً لكي كذلك لأنكِ أسعدتني بقرارك الطيب هذا. دمتي بألف خير أختي الفاضلة.

دحمي20/4/2016

الماضي الاسود ............... رد: الماضي ما هو إلا إنعكاس لما صنعناه بالماضي، فقل لنفسك: ماذا فعلت لأستحق هذا الماضي الأسود، ثم تلافى ما فعلت بالماضي، بتغيير ما بداخلك، الذي جذب لك الوضع الذي لا تريده بالماضي، وأحب ذاتك الحاضرة بأن تقوم بكل ما هو جيد لتجلب لها الأشياء الجيدة فى الحاضر الأبيض، الكثير الهدايا والنعم. كل يوم صباحاً قل وأنت تفتح يديك وكأنك تنتظر إحتضان كل ما تحب: " أنا مستعد ومنفتح لتقبل كل الخير فى حاضري الأبيض والمشرق" وردد هذا التأكيد كل يوم 5 مرات، واستمر لمدة شهر، وستجد بإذن الله أنك لم تنسى الماضى الأسود فقط بل حصلت أيضاً على حاضر أبيض ببياض ونقاوة أفكارك الجميلة، وطاقتك الرائعة التى ستنير كل محيطك بفضل الله. تحياتي وتقديري

سهى14/3/2016

جزاكِ الله خيرا عني أستاذة. ربي يسترك ويحفظك من كل مكروه يا رب. ........ رد: شكراً لدعائك الطيب، وفقكي الله تعالى لكل ما يحبه ويرضاه. تحياتي

محمد عبده علي العداهي12/2/2016

والله أثلجت قلبي يادكتورة بكلامك الطيب فكم انا متلهف لاقرأ كل علومك وارتقي وأتحصن بمعرفتك .انا ضحية الماضي ولكن الفرج جآء بامر الله وثم بالقدر الذي أطلعنا على موقعك. فجزاك الله خيرا واتمنى أن أجد عندك أجوبة لأسئلة كثيرة .هذا لوسمحت بقليل من وقتك الغالي على الأمة جميعا. اهم شي أن تدعين لي ولابني بالشفآء من السكر. ولك مني تحية من الأعماق .... أبوأنور العداهي -اليمن-تعز.... .......................... رد: مرحباً بأهل اليمن، وأجمل ترحيب ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أهل اليمن : ' قوم نقية قلوبهم و لينة طباعهم ... الإيمان يمان و الحكمة يمانية هم مني و أنا منهم ' ، فاسئل ما شئت أخي محمد ونتشرف بالإجابة عليك ... أنتم غاليين عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك غاليين عندنا. وسأدعو لك ولأبنك دعوة خاصة بالسحر عند القيام؛ لعلها تكون دعوة مقبولة بفضل وكرم الله. وفى الموقع ستجد فى قسم مقالات متنوعة مقال بعنوان: "علاج السكر فى 3 خطوات بسيطة" وهو يعالج السكر بإذن الله تعالى، وتطبيقه سهل وبسيط، وغير مكلف. تشرفنا أخي الفاضل بزيارتك. تحياتي وتقديري

زكريا11/11/2015

جزاكي الله الف خير .... ........................ رد: شكراً لدعائك الطيب. تحياتي

الجوراني20/8/2014

متشكرين علا الموضوع الجميل واسئل الله ان يجعله في ميزان حسناتك. ................ رد: شكراً لك كذلك لدعائك الطيب أعزك الله تعالى. تحياتي

nabil ait laadam27/7/2014

vraiment trés important pour moi vous m avez fait soulager les douleur de ma vie

منيع ناصر18/6/2014

الشكر لله اولا ومن ثم لكي ايتها السيدة الفاضلة. ............ رد: شكرا لكلماتك الطيبة رفع الله قدرك. تحياتي وتقديري

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
29063

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

دكتورة أماني خدمة RSS دكتورة أماني محمد بلوجر دكتورة أماني محمد تويتر دكتورة أماني محمد يوتيوب

رسائل إخبارية مجانية

Most Popular Tags

صلاح العداهي

,
الموقع غير مسؤول عن الأخبار والتعليقات والمواضيع والآراء التي ترد من مصادر أخرى. كما أن الموقع لا يقدم مشورة علاجية أو صحية. وجميع المعلومات الواردة في الموقع هي لأغراض تثقيفية بحتة