خريطة الموقععن الموقع

مقالات الوعىالروحانياتالتفكير الإيجابى › التفكير الإيجابي يعزز المناعة ويقلل الأمراض النفسية والجسدية

التفكير الإيجابي يعزز المناعة ويقلل الأمراض النفسية والجسدية

يعرف الانسان منذ زمن بعيد عن علاقة الوضع النفسي والشدة النفسية بنظام المناعة الجسدي، كما يعرف الاجداد ان المتشائم اكثر عرضة للامراض من غيره ولذا قالوا «تفاءلوا بالخير تجدوه».

وهذا بالضبط ما تقوله دراسة اميركية جديدة عن علاقة الوضع النفسي بالتعرض للأمراض.

أجرى الباحثون الأميركيون من جامعة كارنيجي ميلون في بتسبورغ دراستهم على 330 متطوعا لا يعانون من امراض جسدية أو نفسية. وراقب الباحثون المرضى طوال اسبوعين واستفسروا منهم باستمرار عن وضعهم النفسي ومزاجهم. وركز الاطباء في اسئلتهم على الوضع النفسي للمتطوعين من خلال ثلاثة معايير ايجابية وهي: الحيوية، والشعور بصحة جيدة، والراحة الداخلية. كما تركزت الاسئلة السلبية (نفسيا) في ثلاثة معايير اخرى هي: الاكتئاب، والتوتر، والعدائية.

وللتعرف على مدى مناعة المتطوعين ضد الامراض عمد الاطباء بعد الاستجواب على بخ الرينوفيروسات المسببة للبرد عبر البخاخ في الانف.

وكتب فريق العمل الذي قاده شيلدون كوهين في عدد يوليو الجاري من المجلة المتخصصة «سيكوماتيك» ان المتطوعين في المجموعة الاولى الايجابية، اي المتفائلين والذين يشعرون انفسهم بحالة وصحة جيدة، عانوا من اعراض برد اقل بكثير من المجموعة الثانية السلبية، وذكر شيلدون «اكتشفنا ان التفكير الايجابي يرتبط بمناعة قوية ضد فيروسات البرد»، وواقع الحال ان الفيروس اصاب افراد المجموعتين بالتساوي الا ان اعراض المرض اختلفت بينهم وكانت اقل بشكل ظاهر بين المتفائلين.

ويرى الباحون ان سر هذه المناعة ربما يكمن في ان الجسم يفرز مواد اقل تشجع الالتهابات حينما يكون الانسان متفائلا ويشعر بارتياح داخلي، هذا مع ملاحظة ان الهورمونات والوضع الصحي للمتطوعين لم يكن مؤثرا كما هو تأثير التفكير الايجابي.

الكاتب: المصدر : بتسبورغ (الولايات المتحدة): «الشرق الأوسط»

عدد المشاهدات: 2

التعليقات على التفكير الإيجابي يعزز المناعة ويقلل الأمراض النفسية والجسدية0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
38054

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري