خريطة الموقععن الموقع

مقالات الوعىتنمية المرأةتنمية ربة البيت › فهم ربة البيت للأساليب المختلفة لتنظيف الأثاث يساهم في بقائه جديداً

فهم ربة البيت للأساليب المختلفة لتنظيف الأثاث يساهم في بقائه جديداً

فهم ربة البيت للأساليب المختلفة لتنظيف الأثاث يساهم في بقائه جديداً

يتسم شراء الأثاث بفرحة التجديد الأمر الذي يساهم بطريقة أو بأخرى على تغيير الجو النفسي في البيت ولكن عندما يمر الزمن ويصبح الأثاث الجديد قديما تبدأ خطط الشراء مما قد يؤثر على ميزانية الأسرة ويؤثر على جوانب أخرى مهمة من احتياجاتها،ولكن عندما تدرك كل ربة بيت أهمية الاعتناء بالأثاث والحفاظ على لمعانه ورونقه قد تطيل في عمر الأثاث وبهائه، فما هي الطرق المختلفة للاعتناء بأثاث البيت واكسسواراته؟

اعتياد النظافة

ندى سعد ربة بيت تعتمد على أبسط الأدوات المتوفرة والرخيصة لتنظيف البيت فهي ترى بان الثقافة لدى بعض النساء في التجميل والزينة الخاصة بهم تفوق ثقافة العناية بالبيت من حيث الاهتمام بالأثاث والإكسسوار في مملكتها، التي لا بد أن تراعي التجديد ليس فقط في انتقال الأثاث من مكان لآخر أو شراء الإكسسوارات الجديدة أو الأثاث البسيط بل في كيفية نظافته الجمالية التي لا تقتصر على نفض الغبار، واستخدام الملمعات الخاصة.

بل لا بد أن تعي بأنها قادرة على استغلال كل ما تجده حولها للاهتمام بالأثاث. فلو نظرنا مثلا إلى طريقة تنظيف الورود الصناعية التي تعتبر من أجمل الإكسسوارات الجذابة التي تزين البيت والتي تضفي عليه رونقا وإحساسا بالفرح حيث بالامكان وضع الورود الصناعية في كيس ورقي مع بعض الملح وترج بقوة حتى يقوم الملح بامتصاص الأوساخ والغبار وستبدو جديدة. كما أن استخدام المناديل الرطبة الخاصة بالأطفال تعمل على تنظيف أي بقعة من الزيوت المختلفة إلى بقع الدم، مع استخدام عصير الليمون الذي يقضي على أي بقعة مستعصية وذلك عند تركه لمدة 45دقيقة ثم ترش كربونات الصودا وثم يفرك القماش بأسفنجة أو منشفة ناعمة. ولو تتبعنا تلك البقع الدائرية التي نجدها على طاولات الخشب بسبب كوب الماء فمن السهل إزالتها وذلك بوضع بعض من معجون الأسنان على البقعة ثم يترك المعجون حتى يجف ويمسح بعد ذلك بمنشفة ناعمة.

وغيرها من الطرق المختلفة لتنظيف الأثاث وإبرازه بشكل جديد وجميل مما يؤثر على نفسيات أفراد الأسرة وتبرز هذه العناية عندما يبدأ أفراد الأسرة بتقليد عمليات التنظيف فلا تترك البقع دون تنظيف أو الإكسسوارات دون تلميع وعدم الاعتماد على الأم لتنظيف الأثاث بل التعاون جميعا لأداء ذلك وببساطة شديدة وتصبح عادة ضمن عاداتهم اليومية دون غض النظر عن الأوساخ وفي ذلك دروس عميقة بالنظافة والنظام الذي من شأنه أن ينعكس على جوانب حياتهم المختلفة ويبرز البيت بصورة أقرب للمثالية والجمال.

فلسفة التوفير

أم أصايل ربة بيت تسكن في بيت كبير جدا ولديها ثلاث خادمات وبالرغم من ذلك تتابع بنفسها عمليات تنظيف الأثاث حرصا على حد قولها على المال المصروف والنظافة والشكل العام حيث تشير إلى أن مشكلة الاعتماد على الخادمات في تنظيف البيت دون إشراف من ربة البيت هو من أهم الأسباب التي تساهم في سرعة إتلاف الأثاث.

فالخادمة لا تحرص على إزالة البقع المتكررة والتي تكون من نتاج بقايا الطعام أو الشاي والقهوة والتي لابد من إزالتها فورا قبل أن تثبت، وذلك بسكب الماء البارد من ارتفاع حتى يتخلل الماء كل البقعة ويتم تكرار ذلك بالماء الساخن.

ولا تستخدم المبيضات إلا عند الضرورة، أما بقع الشوكلاته فيستخدم في إزالتها الماء البارد مع البوراكس وبالنسبة لبقع الفاكهة أو العصير فيوضع عليها عصير الليمون وتركه فترة ثم شطفه جيدا أما بقعة اللبن تدعك البقعة بمحلول النشادر المذاب في الماء بقليل من الملح بقوة. وأحيانا تضطر ربة البيت إلى تنجيد الأثاث بسبب بقع أقلام الفلوماستر والتي يمكن إزالتها برش مثبت الشعر ثم تغسل بالماء الدافىء وهناك طرق أخرى عن طريق رش البقعة فورا بالملح وتركه ليتشرب الحبر تماما ثم تجريف الملح بمعلقة الشاي وتكرارها إذا لزم الأمر،ثم مسح مكان البقعة بأنصاف الليمون الذي يمتص ما تبقى منها كما أن نثر بعض بيكربونات الصودا قبل تشغيل المكنسة على الموكيت والسجاد بشكل عام وتركه لمدة ربع ساعة يفيد في نظافته بشكل ملحوظ.

فأيهما أرخص شراء طقم كنب أو تنجيد الأثاث بسبب البقع أو استخدام أبسط المواد المنزلية وأوفرها لتنظيفه؟ فالمرأة لا بد أن توسع مداركها في التعامل مع الأدوات البسيطة التي لا تكلف إلا ريالات معدودة بدلا من إهمال الأثاث الذي يتطلب فيما بعد إلى آلاف الريالات لتجديده .

الكاتب: تحقيق-هيفاء الهلالي

عدد المشاهدات: 4172

التعليقات على فهم ربة البيت للأساليب المختلفة لتنظيف الأثاث يساهم في بقائه جديداً0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
48977

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري