خريطة الموقععن الموقع

الإيمان

  • من أي القلوب قلبك ؟


    بقلم عبد العزيز بن محمد الطريف

    فإن القلب هو وعاء الأعمال ، وهو الموجّه والمخطّط والمتصرّف ، وهو محل المعارف ، به يعرف العبد ربّه ومولاه ، وأسماءه وصفاته ، وبه يتدبر آياته الشرعية والكونية ، وهو المطية التي يقطع بها العبد سفر الآخرة ، جعله الله محلَّ نظره من عباده ..  إقرأ..

  • إلى من امتلأ قلبه بالأحزان ...


    بقلم أبو عبد الله

    إن من صفات الدنيا أنها دار هم وغم وحزن وألم ، فهي دنيا وليست عليا ، وكلنا سنرحل عنها بلا شك في يوم من الأيام .إياك والدنيا الدنية إنها.. دار إذا سالمتها لم تسلمِ . والمتأمل في حياة بعض الناس يجد أن قلوب بعض الناس قد غدت أودية من الحزن فالحزن والإكتئاب من الأمور التي عمت كثيرا من الناس في هذا العصر .  إقرأ..

  • هل تريد صك براءة من النار .. ؟!


    بقلم عبداللطيف الغامدي

    بسم الله الرحمن الرحيم.. لا تقلق فليس لدي صكوك غفران أو براءة من النيران كما يبيعها من لا دين له على من لا عقل له ... فإن الجنة والنار بيد الواحد الماجد القهار ، لا يملك نبي مرسل أو ملك مقرب حق الإدخال فيها أو الإخراج منها .. فهي حقُ محض لله تعالى ، يدخل إلى الجنة من يشاء برحمته وفضله ، ويدخل من يشاء إلى النار.  إقرأ..

  • أسباب انشراح الصدر


    بقلم عبدالعزيز السدحان

    الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره... أما بعد: لقد خلق الله الإنسان في هذه الحياة وهيّأ له من الأسباب والمسببات ما يضمن له صلاح حياته القلبية والبدنية، إن هو أحسن استغلالها وترويض نفسه عليها، الإنسان في هذه الدنيا في مجاهدة مع أحوالها..  إقرأ..

  • المريضة التي عالجتني..!


    بقلم ندى اليوسفي

    قالت لي والدمعة تسبق كلماتها: وكأنّ الله قد أمرضها لتهديني..!، قلتُ: الهداية بيدِ الإله أخية، قالت: في الوقت الذي كانت فيه تتألّم، ويرتفع ضغطها ويهبط فجأة؛ كانت كل قطعةٍ فيّ تضطرب، يصلُ الرعب مني منتهاه، يهبط ضغطي ويصعد، وتحمرّ منّي العينين، أضطّربُ في الممرّ، كنتُ حديثة عهدٍ بتمريض الحالات المزمِنَة.  إقرأ..

  • الإيمان سبيل الاطمئنان


    بقلم علي الطنطاوي

    لما كنت في رحلة المشرق، و امتدت بي تسعة أشهر تباعاً كنت أفكر في بناتي هل عرّاهن شيء؟ هل أصابتهن مصيبة؟ ثم أقول لنفسي: يا نفس ويحك، هل كنت تخافين لو كان معهنّ أخ يحنو عليهنّ أو جد يحفظهنّ، فكيف تخافين و الحافظ هو الله..  إقرأ..

  • بيان الإيمان الذي يدخل به الجنة


    بقلم خالد بن سعود البليهد

    حديث أبي أيوبَ الأَنصاريّ رضي الله عنه أَنَّ رجلاً قال: (يا رسول الله أخبرني بعمل يُدْخِلُني الجنة، فقال القوم: مَا لَهُ مَالَه فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: أَرَبٌ مَّا لَهُ فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: تعبُدُ اللهَ لا تُشْرِكُ بهِ شيئًا وتُقيمُ الصَّلاةَ وَتُؤْتِي الزكاةَ وَتَصِلُ الرَّحِمَ ذرْها قَال كأنّه كانَ عَلى رَاحِلَتِه) متفق عليه.  إقرأ..