أخبار متنوعةأخبار العلوم والتكنولوجيا › ألعاب فيديو جديدة تعتمد على تقنية قراءة الأفكار !

صورة الخبر: ألعاب الفيديو الجديدة القارئة للأفكار
ألعاب الفيديو الجديدة القارئة للأفكار

أكد "ساتورو إيواتا" المدير التنفيذي لشركة "ناينتيندو- Nintendo " التي تتوقع أن تبيع حوالى 25 مليون وحدة من ألعاب الفيديو هذا العام، بأنه ليست لديه شكوك بخصوص حدوث ثورة مذهلة في جيل الألعاب القادم. حيث قال في مقابلة مع صحيفة التايمز اللندنية: "عندما نفكر في شيء ما يوجد في عقولنا، فإنه سوف يظهر في لعبة الفيديو..! ولكن عليك أن ترتدي أثناء اللعب خوذة من نوع معين". وعلى الرغم من أن ادعاء إيواتا يبدو غير منطقي وغير محتمل الحدوث قريبًا على الأقل إلا أن تقارير أكدت أن أول لعبة في العالم تتحكم في التفكير سوف تطلقها شركة إيموتيف في سيدني بأستراليا بحلول نهاية العام الحالي.

وشركة إيموتيف التي أسسها آلان سنايدر عالم الأعصاب والباحث السابق في جامعة كمبردج تقول بأن سماعة الرأس الخاصة بتلك اللعبة تحتوي على 16 جهاز حساس يلامس فروة رأس اللاعب لقياس النشاط الكهربي للمخ. ونظريًا فإن ذلك يسمح للاعب أن يلعب ويندفع ويسحب ويرفع الأشياء الموجودة أمامه على شاشة الكمبيوتر ببساطة من خلال التفكير، ودون أن يقوم بأي حركات أخرى (فقط بمجرد التفكير) .

وعلى الرغم من الشكوك المحيطة بهذا الأمر، فإن الاختبارات المبدئية قد أثبتت أن الخيال العلمي في مجال التكنولوجيا يأتي بنتيجة. حيث قال تانلي، أحد مؤسسي شركة إيموتيف، أثناء مؤتمر صحافي: إن هذه اللعبة تمثل قمة ما هو ممكن تحقيقه. حيث سيكون هناك تقاربًا للتكنولوجيا القائمة على الإشارات والمخ كواجهة تطبيق جديدة .

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ألعاب فيديو جديدة تعتمد على تقنية قراءة الأفكار !

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
79284

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

دكتورة أماني خدمة RSS دكتورة أماني محمد بلوجر دكتورة أماني محمد تويتر دكتورة أماني محمد يوتيوب

رسائل إخبارية مجانية

الموقع غير مسؤول عن الأخبار والتعليقات والمواضيع والآراء التي ترد من مصادر أخرى. كما أن الموقع لا يقدم مشورة علاجية أو صحية. وجميع المعلومات الواردة في الموقع هي لأغراض تثقيفية بحتة