أخبار متنوعةأخبار الظواهر الغريبة و الاكتشافات › خطوة علمية كبرى نحو فهم الانفجار العظيم

صورة الخبر: تجربة لمحاكاة الإنفجار العظيم
تجربة لمحاكاة الإنفجار العظيم

جنيف - أعلنت المنظمة الاوروبية للابحاث النووية (سيرن) ان التجربة الخاصة بمحاكاة الانفجار العظيم الذي نشأ عنه الكون حققت انجازا قياسيا عالميا الاثنين بعد زيادة سرعة حزمة من الجسيمات بالاستعانة بأعلى طاقة ممكنة داخل مصادم للجسيمات.

وقال العلماء في المختبر الاوروبي لفيزياء الجسيمات الواقع في منطقة الحدود الفرنسية السويسرية المشتركة والتابع للمنظمة ان هذا الانجاز يمثل علامة فارقة بالنسبة لتجارب تجري العام القادم ويأملون ان تفك شفرة معضلة نشأة الكون وتركيبه.

ويبلغ كم الطاقة التي اكتسبتها حزمتان من الجسيمات تدوران حول انفاق تقع على عمق 27 كيلومترا تحت سطح الارض بالمختبر 1.18 تريليون الكترون فولت وهي بذلك تفوق الرقم القياسي السابق الذي لم يتجاوز تريليون الكترون فولت. وتم اكساب الجسيمات بهذه الطاقة القياسية في مصادم للجسيمات بمعمل فيرمي القومي للمعجلات.

والالكترون فولت هي وحدة لقياس الطاقة وتعادل كمية طاقة الحركة التي يكتسبها الكترون وحيد حر الحركة عند تسريعه بواسطة جهد كهربائي ساكن قيمته 1 فولت في الفراغ.

وتحقق هذا الانجاز في مصادم الهدرونات الكبير بعد عشرة ايام من استئناف اضخم تجربة علمية في العالم بعد تأخير دام عاما اثر توقف التجربة الاولى في سبتمبر/ايلول من عام 2008.

وقال رولف هوير المدير العام للمنظمة الاوروبية للابحاث النووية فور اعلان هذه الانجاز العلمي "لا نزال نتعامل بسلاسة مع مرحلة اعادة تدشين مصادم الهدرونات الكبير. انه لامر مثير".

وهذه التجربة مجرد مرحلة تسبق التجارب الخاصة باماطة اللثام عن المزيد حول نشأة الكون. وتجري هذه المرحلة في مصادم الهدرونات الكبير وهو عبارة عن مجمع ضخم من المغناطيسات العملاقة والاجهزة الالكترونية المعقدة والحاسبات وتكلف انشاؤه عشرة مليارات دولار.

والهدف من تجارب المرحلة الراهنة هو احداث تصادم بين حزمتي جسيمات تسيران في اتجاهين متقابلين وبطاقة تصل الى 7 تريليون الكترون فولت لمحاكاة الظروف التي اعقبت الانفجار العظيم الذي حدث قبل 13.7 مليار عام والذي نشأ عنه الكون.

وسيتم جمع وتسجيل ثم تحليل البيانات المستقاة من هذه التجارب بمعرفة شبكة تضم عشرة الاف باحث ليس في سيرن فحسب بل في نحو 30 دولة في مختلف ارجاء العالم.

ويأمل العلماء في التعرف على كيفية نشوء المادة وما يعرف بضديد المادة وما اذا كان هناك وجود لما يعرف نظريا باسم بوزون هيجز وهو جسيم قال عالم الفيزياء الاسكتلندي بيتر هيجز انه يساعد على التحام المكونات الاولية للمادة.

وقال العلماء ان اكبر تجربة ضمن سلسلة التصادمات الحالية والتي ستتضمن طاقة تصل الى 7 تريليون الكترون فولت ستجري خلال الربع الاول من العام القادم.

المصدر: ميدل ايست اونلاين

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خطوة علمية كبرى نحو فهم الانفجار العظيم

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
44272

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

دكتورة أماني خدمة RSS دكتورة أماني محمد بلوجر دكتورة أماني محمد تويتر دكتورة أماني محمد يوتيوب

رسائل إخبارية مجانية

الموقع غير مسؤول عن الأخبار والتعليقات والمواضيع والآراء التي ترد من مصادر أخرى. كما أن الموقع لا يقدم مشورة علاجية أو صحية. وجميع المعلومات الواردة في الموقع هي لأغراض تثقيفية بحتة