أخبار متنوعةأخبار الظواهر الغريبة و الاكتشافات › اكتشاف جين يسبب الخرف المبكر

صورة الخبر: الخرف المبكر متلازمة أكتشف سببها
الخرف المبكر متلازمة أكتشف سببها

لندن - قال علماء في كلية كامبريدج إنهم اكتشفوا جيناً قد يزيد خطر الإصابة بالخرف المبكر.

وأجرى هؤلاء دراسة شملت 515 شخصاً يعانون من متلازمة تلف الفص الصدغي أو الجبهي للدماغ والذي يعد ثاني أكثر أنواع الخرف التي تصيب ممن هم دون الخامسة والستين من العمر وقد تحدث تغييراً كاملاً في شخصية المريض.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أنه تبين للباحثين بعد دراستهم لأدمغة هؤلاء أن الجين موجود في الكروموسوم 7.

وقالت الباحثة والاستاذة ماريا غرازيا سبيلانيتيني من جامعة كمبريدج في الدراسة التي نشرتها مجلة "نايتشر" أو الطبيعة إن ذلك قد يساعد على إيجاد أدوية جديدة للذين يعانون من هذه المتلازمة، مشيرة إلى أن فريقها يتعاون في هذا المجال مع باحثين من 11 دولة في العالم من ضمنها بريطانيا وأميركا وبلجيكا وأسبانيا.

وقارن فريق البحث أدمغة الـ 515 شخص المصابين بالمرض أو المتلازمة بتلك التي 2509 لا يعانون من ذلك فتبين لهم وجود تغيرات عدة في كروموسوم 7 أثرت على حوالي نصف المصابين بمتلازمة الفصّ الصدغي أو الجبهي للدماغ.

وقالت سبيلانتيني إن فهم الطريقة التي يعمل بها هذا الجين "قد تؤدي إلى مقاربة جديدة لمعالجة هذا المرض".

من جانبها قالت المديرة التنفيذية لصندوق أبحاث الزهايمر، الذي موّل هذه الدراسة جزئياً إن هذه المتلازمة تؤثر على آلاف العائلات البريطانية، واصفة الدراسة بأنها "مهمة وسوف تساعد على فهم افضل للمرض ونأمل أن يؤدي ذلك لتعزيز جهود الأبحاث في هذا المجال".

المصدر: العرب أون لاين

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على اكتشاف جين يسبب الخرف المبكر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
78227

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

دكتورة أماني خدمة RSS دكتورة أماني محمد بلوجر دكتورة أماني محمد تويتر دكتورة أماني محمد يوتيوب

رسائل إخبارية مجانية

الموقع غير مسؤول عن الأخبار والتعليقات والمواضيع والآراء التي ترد من مصادر أخرى. كما أن الموقع لا يقدم مشورة علاجية أو صحية. وجميع المعلومات الواردة في الموقع هي لأغراض تثقيفية بحتة