أقوال فى التحفيز

1- أريد أن أبلغ السحاب .. أريد أن ألمس النجوم .. أريد أن أغزو العالم بأعمالي وإنجازاتي .. فلا حدود لأمنياتي ؛ ولا حدود لأمكانياتي ولما أنا قادرة عليه.


2- لماذا نجح العظماء؟! ؛ هذا لأنهم مثلى يؤمنون بأنفسهم.


3- لا وقت أضيعه .. سأعيش حياتي من الآن.


4- ماذا أنتظر ؟! ولماذ أنتظر ؟! .. لقد حان الوقت الآن لأحول أحلامي لحقيقة وواقع.


5- قالوا لي أنتِ لا تعلمين .. قلت سأتعلم ؛ قالوا لى ليس لديكِ خبرات .. قلت سأجرب وأختبر الحياة ؛ قالوا لى أنتِ صغيرة والعالم كبير .. قلت لهم العالم صغير؛ ولا يتسع لكل التغيرات التى أنوى القيام بها لجعله مكاناً أفضل للجميع.


6- أفعلها الآن .. أنت قادر على ذلك بعون الله.


7- أنا أؤمن بنفسي.


8- مادمت أحيا فسأحلم .. وما دمت أحلم فأنا حية.


9- خطتي هذا العام .. أن أنفذ كل خطط الأعوام السابقة ؛ التى خزنتها كثيراً فى أرشيف الذاكرة فأصابها التقادم وأوشك عقلى على حذفها - والآن- حان الوقت لإنعاش ذاكرتي والعمل على تحقيق الخطط والنهوض بحياتي من جديد.

10- لن أتوقف أبداً عن الإيمان بنفسي حتى لو تحطمت لألف قطعة وقطعة، فقد تكون جروحي عميقة، لكنها ليست بعمق إيماني بنفسي وبقدرتي على تحقيق المستحيل.

11- سأمنح من وقتي ومالي وأفكاري وخبراتي كل محتاج بلا مقابل.سأمنح بإستمرار ودون توقف.
سأمنح لأنني أريد لكل طفلٌ مشرد بيت، ولكل عاجز معيل، ولكل مريض معالج وعلاج وتعاطف، ولكل أم وردة في عيدها، ولكل دمعة تنزل من عيون المتألمين يد تمسحها؛ وتعيد البريق لتلك العيون من جديد.


12 - لا تدع أحد أبداً يكسر العظمة بداخلك ... ذلك لأنك تعلم وهو يعلم أنه لن يستطيع أن يكون مثلك.


13 - أحياناً نيأس ... نضطرب ونفقد التوازن، ونرى وجوب إتخاذ قرار للخروج من هذه الحالة. فإذا كان قرارنا أن نركز على رسالتنا وأهدافنا فى الحياة بالرغم من كل التحديات ... فأننا نعود أقوى من الألم الذى بداخلنا، وأقدر على تحقيق كافة أحلامنا وأهدافنا، وأكثر ثقة وتفائل بالمستقبل.


14- هذا وقت العمل ... وقت الإنجاز. لا للرجوع للخلف ... لا للثبات فى المكان ... (من اليوم من الآن سأتقدم للأمام). الأفعال من ستتكلم عني ما عدت أرغب فى الكلام.


15- لدى القوة ... لدى الإرادة ... لأكون كل ما أريد بإذن الله.


16- عندما يقولون لك لا تقدر ... أنجز وتفوق وتقدم.


17- تحرك ثم تحرك ثم تحرك. إذا أردت النجاح فلابد من التحرك نحو أنجاز كافة أهدافك. أستمر فى التحرك دوماً لتجعل أحلامك واقع.


18- تجرأ على أن تغلق عينيك، وتصل لأعماقك، وستكتشف عندها، أنه وسط العتمة التى تظن، يوجد الكثير من الأشياء المضيئة بالداخل. تخيل كما هو جميل إكتشاف النور بداخلك، وتخيل كم سيكون أجمل إستحضار هذا النور للخارج.


19- أحياناً لابد أن نمشي فى الظلمات ... لنجد طريق النور.


20- قد تكون الحقيقة الغائبة عنك، ليس أنك لا تعرف كيف تصل لما تريده، بل لا تريد بحق ... ما تقول أنك تريده. فإذا أردت شئ بشكل جدى، فمن المفترض أن لا تسمح لأية قوى أو تحديات مهما كانت شدتها ... أن توقفك؛ أو تعرقلك عن الوصول لما تتمنى.


21- احترم ذاتك ... فلا تنتقدها، وحررها من مشاعر الألم والندم ... بالتعاطف والتسامح. فكل الخير يبدأ من حبك لنفسك، وشعورك الداخلي ... بالجدارة الذاتية.


الكاتب: أماني محمد - dramany.net
عدد المشاهدات: 8984
تاريخ المقال: ‏09 ‏يونيو, ‏2016

التعليقات على أقوال فى التحفيز  "18 تعليق/تعليقات"

محمد حمدان6/2/2017

شكرا لك اختي الفاضله وزادك الله من علمه وكرمه. ................ رد: زادنا وزادك اللهم آمين . تحياتي وتقديري

محمد حمدان2/2/2017

تحيه وبعد: المشكله وباختصار شديد هي انني اعيش حالة شبه دائمه بمزيج من الصفات او القوى او الحالات اللااراديه والتي لا استطيع تحديدها او التركيز او السيطرة عليها او التحكم بها أهي الهام أم تخاطر أم هاجس أم قوة جذب أم قوة تصور أم مس أم نوع من انواع انفصام الشخصيه.فيدحث مثلا ان يأتيني هاجس او احساس ان اتصل بزوجتي فأتصل فاجدها بحاجه الي ويحدث ان يأتيني احساس ان اتصل فأتصل ولا اجدها بحاجه الي لكن يتضح السبب فيما بعد. ويحدث ان هاتف اشبه بشخص احاوره ويحاورني حول امر ما. ويحدث ان يأتيني هاجس او هاتف او احساس ويقول لي عد الى السوره كذا رقم اية كذا بالقران تجد حل لمشكلة اوجواب سؤال ما فأرجع فأجد الحل فعلا . ويحدث ان يأتيني هاجس باني ساشاهد فلم او اسمع اغنيه بالتلفزيزن ويحدث فعلا وانا لست من متابعين الافلام ولا المستمعين الى الأغاني بشكل شبه كلي.وهذا ما يتكرر على نطاق البيئه الصغيره( العائله)والبيئه الأوسع والأوسع. اختي الفاضله هذا غيض من فيض والضياع الذي قصدت في رسالتي الاولى والثانيه فقد حاولت واحاول ان اغلق عيني واصل الى اعماقي واكتشف ألأشياء المضيئه بالداخل ولكن وبسبب ضخامة وتسارع وتضارب الأفكار والهواجس والألهامات او لا اعرف ما هي تمنعني من اخراج ذلك النور الى الخارج ولو تركت القلم يكتب تلك الهواجس والألهامات والأحاسيس لكتب ماهو بحاجة الى علماء غيب (ان جاز التعبير) لتفسير ذلك .( اشعر بالخوف احياناولم ولا اخبر احد بذلك ). وكما يقال يد واحده لا تصفق واثنين افضل من واحد واملي بك بعد الله كبير بارشادي وتوجيهي الى الطريق السليم داعيا لك الله ان يزيدك شرفا وعلما مع جزيل شكري لك في البدأ والوسط والخاتمه. .............................. رد: أخي الفاضل بين الزوجين رباط عاطفي وثيق حتى أن أحدهما إذا تألم فى بلد تجد الآخر يتألم من نفس الأمر فى بلدا ثاني، فالرابطة العاطفية وخصوصا عندما يكون الزوجان متقاربان يسهل إرسال المشاعر والأفكار بينهما، خاصة إذا كانت الزوجة تفكر فيك عندما أرسلت لها هذه الرسالة فهذا يجعل القنوات مفتوحة للتواصل عبر الأثير. أما بالنسبة للقرآن فالله يسمع أفكارك وخواطرك بل أنه يعلمها قبل أن تفكر فيها (يعلم السر وأخفى)، فيرسل لك الإجابات بنوره ووحيه ليرد على ما يحيرك من أمور ، وهذا يحدث معي كثيراً حتى أن إجابة سؤالي تأتي متطابقة مع الآية بشكلا عجيب، فهذه قد تكون إلهامات من الله تعالى يعطيها من يشاء بفضله ووده الكبير لعباده. والغيب لا يعلمه إلا الله تعالى أما ما تقول أنك تعانيه فهو شئ يحدث لمعظم الناس لكن يمر مر الكرام عليهم ولا ينتبهوا له، فالحدس والإلهام والتخاطر كلها ملكات موجودة فى كل البشر فمن ينتبه لها .. يدركها ويتأثر بها، ومن لا ينتبه لها يفوته الكثير من المنح والهدايا التي تجعله يعرف بوجود يد الله فى حياته. لذا اطمئن اخي الفاضل فهذه ملكات طبيعية وهى تتطور ويزيد تأثيرها فى حياتك بإيمانك بوجودها. أتمنى أن أكون قد أفدتك. خالص تحياتي

محمد حمدان20/1/2017

السلام عليكم : لقد بعثت لكم رساله ( توضيحا )بتاريخ 11\01\2017 ولم اتلقى رد ارجو ان يكون المانع خير .مع جزيل الشكر والتقدير. ................. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. سأبحث عن رسالتك وأرد عليك بأمر الله، ويفضل أن ترسلها مرة أخرى لأجدها بسهولة فبريدي ممتلئ على آخره. خالص تحياتي

محمد حمدان23/12/2016

السلام عليكم. اشكرك شكرا جزيلا سيدتي الدكتوره على كل ما تقدمي في موقعك الكريم في مختلف المجالات والمواضيع القيمه المفيده وبعد:أأمن سيدتي ان من اراد بلوغ القمه فعليه ان يبدأ من القاع وأن رحلته المليون ميل تبدأ بخطوه لكن كيف ؟ وخصوصا اني اشعر ان لدي قوه كبيره( من نوع ما لا اعرفه ) وبنفس الوقت اشعر بالضياع والاحباط من البحث هنا وهناك ؟؟!احمد الله الذي هداني لموقعك القيم وأدعوه لك بطول العمر والصحه والعافيه. .......................... رد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. وشكراً لكلماتك الطيبة. وسؤالي لك أخي محمد متى نشعر بالضياع فى الحياة؟ .. فكر قليلاً .. وسأجيبك حتى تضع يدك على الحل بسرعة. الجواب أننا نشعر بالضياع عندما لا نعرف الطريق الذي سنمشي فيه، وقد نكون نجهل وجهتنا أيضاً التي نريد الوصول إليها. فحتى تتخلص من هذا الشعور عليك تحديد أهدافك أولاً وكتابتها في ورقة لتكون أمامك دائماً، ثم اختر منها أهم 5 أهداف تريد الوصول إليها هذه السنة. ثم اختر أهم هدف بالنسبة لك؛ واكتبه في ورقة لوحده واكتب 20 طريقة لتحقيقه، ستكون أول 3 طرق أو "مهام" سهلة في كتابتها، لكن بعد ذلك سيصبح الأمر غير يسير ... لا بأس ... استمر فى كتابة المهام التي ستقوم بها حتى لو كنت تراها غير متاحة أو غريبة أو غير معتادة. ثم كل يوم اقرأ هدفك صباحاً وابدأ التنفيذ. ومهما كانت الخطوات صغيرة .. فكما قلت مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، على أن تقوم كل يوم بهذه الخطوة الصغيرة ولا تتركها يوما واحد. يعني إلتزام تام بالخطوات الصغيرة والمستمرة مع الزمن. وكلما حققت هدفاً سيكون ذلك وقوداً لتحفيزك وشحنك لتحقيق الهدف التالي وبنفس الطريقة. على أن تربط أهدافك بشئ سامي لتضمن الإستمرار فى شحن طاقاتك. فأنا مثلاً أربط أهداف أعمالي بمساعدة الآخرين للوصول لرضى الله تعالى، ولرفع وعى مجتمعي لأساهم فى حضارة أمتي. فكلما ربطت هدفك برسالة سامية كانت وجهتك الآخرة، فكنت فى معية الله وتوفيقه. والله تعالى شكور ودود. أتمنى أن أكون قد أفدتك. ومرحباً بك دائماً في موقعك أخي محمد .. شرفتنا زيارتك.

محمد العادك20/2/2016

كلامك محفز استاذة يبث في الروح القوة والاندفاع نحو الأمام والأفضل ، جزاكِ الله خيرا. .......................... رد: شكراً لكلماتك الطيبة محمد. تحياتي

يقين25/12/2015

أن أنتصر على نفسي بقدراتي العقلية الناضجة فهذا عمل عظيم في حياتي، والأعظم منه أن أبعثها من جديد مشرقة بهية مؤمنة بأنني أستطيع أن أحقق لها أمانيها العظيمة بقوة وجودي العقلي الفاعل ... لك سيدتي الف تحية وتقدير على هذه المقولات التي تعطي القارئ قوة ذاتية تدفعه دفعاً للتحدي والعيش بهناء . ................................ رد: شكراً يقين لتعليقك المميز، رفع الله قدرك. تحياتي وتقديري

ميمي الأمل6/9/2015

شكرا استاذتي اماني انتي احد الذين تعلمت منهم الكثير دون ان اراهم ، لك مني كل الشكر والتقدير على افادتنا بموضوعات خاصة بالشاكرا وعلم الطاقة . ................. رد: شكراً لكلماتك الطيبة، أعزك الله تعالى. تحياتي وتقديري

عائشة عبد الله28/11/2014

ماشاء الله عن جد كلام مؤثر فعلا وانشاء الله سأبدأ حياتي من جديد ولا اعرف كلمة مستحيل. ...................... رد: وفقكِ الله وسددك يا عائشة. تحياتي وتقديري

ozo4/6/2013

هدفي أكبر من قدرتي على تحقيقه ولكن بعد هذا الكلام أدركت أنني أستطيع تحقيقه وإن لم أستطع فبجزء منه. .....رد: استعن بالله ولا تعجز.تمنياتي لك بالتوفيق والسداد. تحياتي

Tayseer Naseem12/4/2013

ما شاء الله وتبارك الله دكتورة اماني والله ان كلامك يخاطب الروح وله وقع عظيم على الروح والنفس رغم انني لا اعرف شيئا عنك ولم افرا عن مؤلفاتك بعد ولكن بعرف المكتوب من عنوانه تخيلي اختي الفاضلة اماني كم حاجة البشر الى الهداية والنورانية وملىء الفراغ الروحي وخاصة في هذا الزمن الذي طغت عليه المادة والشر والانحلال والعنصرية والقتل والفوضى والجهل والضياع بسبب قوى الشر والجهل . ساحاول كل جهدي قراءة ما تيسر لي من مؤلفاتك المباركة لما شعرت به من حاجة ماسة لمثل هذه الاشراق والنورانبة على النفس البشرية . كل الاحنرام والتقدير والشكر لشخصك الكريم دكتورة اماني حفظك الله وزادك علما ويقينا وايمانا وتقوى ورضا والله معك . ....... رد: جزاك الله خيراً يا تيسير فكلماتك حفزتنى كثيراً لإنهاء عمل مهم يحتاج لبحث كثير. وأعتقد أننى من أحتاج لكلماتك المشجعة والرقيقة لأستمر فى ظروف بلدى العصيبة تلك... لذا أرجو أن تزور / تزورى الموقع دوماً لنشرف بزيارتك وتعليقاتك الدافعة والمميزة. وفقك الله تعالى لكل ما يحبه ويرضاه. مع خالص شكري وتقديرى.

ابو ابراهيم26/11/2012

كلمات رنانة وقوية وطموحة ولكن كيف ابدأ وانا انسان محطم من كثر التجارب ومحبط كل ما اريد عمل شيىء اجد ظروفي ومشاكلي تمنعني ... كيف؟. .............. رد: راسلني يا أخي الفاضل ابو ابراهيم على البريد الإلكتروني المدرج بالموقع، وقل لي ما هي ظروفك وكيف تمنعك من التقدم لأستطيع الرد عليك بشكل وافي. تحياتي

احمد محمد الجزار5/11/2012

جزاكى الله عنا خيرا على كل ما تقدميه لنا وننتظر منك المزيد فمقالاتك غيرت فينا كثير. ... رد: شكراً لك أخي أحمد على كلماتك الطيبة والتي أثرت في جداً. تحياتي

filasof21/9/2012

بسم الله الرحمن الرحيم - و ان شاء الله خطتي في الاشهر الثلاثة الباقية من هذاالعام .. أن أنفذ كل خطط الأعوام السابقة ؛ التى خزنتها كثيراً فى أرشيف الذاكرة فأصابها التقادم وأوشك عقلى على حذفها - والآن- حان الوقت لإنعاش ذاكرتي والعمل على تحقيق الخطط والنهوض بحياتي من جديد. وأدعوا الله لكًِِ ولكل من تحبين بالسعادة في الدارين وبرضا الله عليكم وعلي المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات .

محمد29/8/2012

دمعت عيناي من هذا الكلام . لان ما كنت اشعر به واردده داخلي وجدته مكتوب بالحرف . ابتعد عن الفاشلين واردد هذا ابتعد عن المستهزئين واقول هذا، ابتعد عن الماضي واقول هذا . لن اوقف المحاولات لن ارجع خطوة للوراء بعد التقدم . اعرف كيف ولماذا ومتي يعلمها الله . لن يضيع عمري سدي . لن اخذل امي ولا ابي ... لن اخون احلامي في الصغر ولا نفسي في الكبر . امشي للامام ولو من غير اطراف . وان مت أعلم أني غرست حلمي في أرض عذراء . وللكلام بقية ان شاء رب العباد ...

عبد الحميد العراقي2/8/2012

ماشاء الله زرعتي في نفسي روح التفاؤل. شكرا يادكتورة أماني.

aymen13/7/2012

I like this site very much keep in the some way good luck in the future

ahmad shawkyy16/1/2012

ربنا معاكي، والله أستفدت كثير من مقالاتك، وإلى الأمام.

حسام الجزار6/9/2011

ان تؤمن بقدراتك هى البدايه الحقيقيه للنجاح - هذا ليس غرور - فالمغرور يكره نفسه اما الواثق يستطيع ان يصل للنجاح لانه لا بديل اخر فى قاموسه ........تحياتى للدكتوره. رد أماني محمد: تحياتي لك أخي الفاضل حسام.

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
47776

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

دكتورة أماني خدمة RSS دكتورة أماني محمد بلوجر دكتورة أماني محمد تويتر دكتورة أماني محمد يوتيوب

رسائل إخبارية مجانية

الموقع غير مسؤول عن الأخبار والتعليقات والمواضيع والآراء التي ترد من مصادر أخرى. كما أن الموقع لا يقدم مشورة علاجية أو صحية. وجميع المعلومات الواردة في الموقع هي لأغراض تثقيفية بحتة