تنمية المرأةتنمية الأم › التعرف على اسباب عصبية الطفل وطرق علاجها وتجنبها

التعرف على اسباب عصبية الطفل وطرق علاجها وتجنبها

التعرف على اسباب عصبية الطفل وطرق علاجها وتجنبها

     الطفل العصبي عادة ما يكتسب هذه العادة من البيئة المحيطه به ولها علاجها وطرق التعامل معها سوف نتطرق فى هذا المقال الى كيفية التعامل مع الطفل العصبي واهم الطرق المفيده للام لكي تروض ذلك الطفل عليك اولا معرفة سبب العصبيه قد تكون عامل عضوي عليك تفحصه جيدا عليك مراعاة الفتره العمريه التي يعيشها لكل فتره من العمر لها عواملها التي تنعكس على طبيعة الطفل من حيث الاكل والشراب والمزاج وغيرها.

     من اهم الاسباب لعصبية الطفل عدم تلبية مطالبة التي تكاد ان تكون سهله جدا بالنسبه لكل ام ولكن بعض الاحيان يتزمر على كل شي ويريد كل شي وهذا يدخلنا فى الانانية وغيرها فمن الافضل ليس كل شي يطلبه الطفل يجده او ياخذه عليك بالتعامل مع المشكلة باحترافيه لكي لا تخرجي من العصبيه الى الانانية.
      
     وتوجد الكثير من الاسباب التي تؤدي الى عصبية الطفل ويصبح بحالة مزاجية غير مرضيه,وهنا بعض الطرق لعلاج هذه المشكلة ومحاولة تجنبها :
      
     - يجب معرفة السبب الأساسي لهذه الحركات العصبية فقد يكون سبب عضوي يجب اللجوء للطبيب لمعالجته وإذا كان سبب عصبي فلابد من إشباع حاجات الطفل وتقديره وعدم نبذه وتجنب القسوة الزائدة والتدليل الزائد.
      
     - إعطاء الطفل مساحة من الحرية والتعبير عن أنفسهم بلا تحجيم للحرية وترك مساحة للطفل بالإختلاط بالأصحاب من نفس العمر حتى ننمي لدي الطفل المهارات الإجتماعية وحب الآخرين والتعبير عن أنفسهم بحرية في غياب الأبوين.
      
     - يجب أن لا تكون الام عصبية ومتوترة دائما امام طفلها حتى لا يقلد الطفل تلك الإنفعالات بشكل تلقائي.
     لابد من التعبير للطل عن مشاعر الحب تجاههه مما يعزز الشعور بالدفء والحنان لدى الطفل كما يساعده على معرفة الأسلوب الصحيح للتعبير عن الحب تجاه الآخرين.
      
     - عند توجيه نقد لسلوك الطفل يجب إيصال الشعور بنبذ السلوك وليس نبذ الطفل ذاته مع مراعاة عدم إستخدام ألفاظ مؤذية لشعور الطفل.
      
     - يجب التحلي بالصبر والتفاهم والتعامل مع الطفل بهدوء وتقديم المساندة العاطفية للأطفال حتى يتجاوز الطفلهذه العصبية.
      
     - إستخدام أسلوب التجاهل أثناء انفعال الطف لالشديد والذهاب لمكان لا يمكنه أن يلاحقك فيه.
      
     - إظهار الإعجاب نحو سلوك الطفل الحسن واستخدام أسلوب المكافأة.
      
     - استخدام قاعدة العزل ولو دقائق معدودة أثناء انفعال الطفل بتغيير مكانه وعدم صرف انفعاله في أحد الأشخاص.
      
     - الاهتمام بالطفل وإحاطتهم بالرعاية والحنان وتخصيص وقت للحوار والمناقشة مع الطفل لتفريغ طاقاتهم.
      
     - لا تنفذ للطفل الأمر الذي تعصب من أجله واشترط عليه الهدوء لتنفيذه ليعلم الطفل أن العصبية لا تأتي بنتائج مثمرة.
      
     - تجنب استثارة الطفل ثم لومه على الإنفعلات العصبية التي قام بها.
      
     - شارك الطفل في أعمال جماعية لتنمية روح الجماعة وحب الآخرين واسمحي لطفلك بالذهاب إلى رحلات جماعية مع أصدقائه ليتعلم تحمل المسئولية ويتصرف بتلقائية.
      
     نستنتج من هذا المقال ان التربية هى ما تجعل الطفل عصبي او غير عصبي وعلى الام مراعات هذا الامر واهم ما استنتجه من المقال هو ان الطفل لا يجب ان يدلل ولا يجب ان نقسو عليه بين امرين متناقضين يجب ان تكون الام معتدلة فى تعاملها مع الطفل التدليل يولد العصبيه وكذلك القسوه تولد الكراهية والحقد ومن ثم ينتج منهم العصبية ايضا كم ذكرنا سابقا تربية الاطفال تعتبر فن يحتاج احيانا الى الاحترافيه لكي نربي طفل بافضل تربية لنفيد به الاسره والمجتمع كامل.

الكاتب: المصدر: موقع قناة ليبيا الوطنية
عدد المشاهدات: 385
تاريخ المقال: Thursday, July 3, 2014

التعليقات على التعرف على اسباب عصبية الطفل وطرق علاجها وتجنبها0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
98078

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

دكتورة أماني خدمة RSS دكتورة أماني محمد بلوجر دكتورة أماني محمد تويتر دكتورة أماني محمد يوتيوب

رسائل إخبارية مجانية

الموقع غير مسؤول عن الأخبار والتعليقات والمواضيع والآراء التي ترد من مصادر أخرى. كما أن الموقع لا يقدم مشورة علاجية أو صحية. وجميع المعلومات الواردة في الموقع هي لأغراض تثقيفية بحتة