مقالات فى فنون إدارة الحياةمقالات حل المشكلات › للسيدات! كيف أبدأ حياتي من جديد . بعد الطلاق؟ الحلقة الأولى

للسيدات! كيف أبدأ حياتي من جديد . بعد الطلاق؟ الحلقة الأولى

سلسلة كيف أبدأ حياتي من جديد . بعد الطلاق؟

للسيدات! كيف أبدأ حياتي من جديد . بعد الطلاق؟ الحلقة الأولى بقلم: أماني سعد

    سيدتي . أنتِ الآن فى مرحلة الصدمة لا تعلمين تمامًا ما حدث! ولماذا ذهب كل هذا العمر هباءً على صخور الحياة. لكن مهما حدث لابد أن  تعلمي أن رحلة الحياة مستمرة؛ لذا يجب أن تستمري أنتِ أيضًا فى رحلتك. فالطلاق ليس نهاية رحلتك، بل هو محطة من محطات حياتك، والتى ستنطلقين بعدها نحو الحاضر الواعد الذي ينتظرك.

    أعلم سيدتي أنكِ تائهة الآن . تشدك ذكريات الماضي من جهة، والخوف من المستقبل عليك وعلى أولادك من جهة ثانية، وتبعات الطلاق من جهة ثالثة، والمسئوليات الزائدة من جهة رابعة، وأهلك من جهة خامسة، ونفسك من جهة سادسة، وقد يبدو الوضع معقدًا بل وجنونيًّا، لكن لا بأس، اطمئني وهوِّني على نفسك، فلكل شيءٍ ضريبة يجب أن ندفعها، والضريبة هنا هى: (فترة الاضطراب التى تعانينها الآن قبل استقرار الاوضاع). فهل ستستقر الأوضاع؟! هذا الأمر يتوقف عليكِ وحدكِ؛ وعلى استجابتك الهادئة وردود أفعالك المتزنة تجاه هذا الموقف. وهذا الموقف مماثل لباقي المواقف والأحداث الشديدة التى تمرين بها باستمرار فى حياتك، والتى بإمكانك بيسر التغلب عليها إذا تعاملتِ معها بحكمةٍ وصبر جميل وإحسان.

يقول تعالى فى سورة البقرة آية 299

(الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْتَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ)

صدق الله العظيم

فكيف تديرين هذا الموقف بسلام؟ . اتبعي الخطوات التالية:

الخطوة 1:احصلي على كل الدعم الممكن

    ليس هناك ما يخيف أو يقلق عندما تلفك بود أيادي الدعم ممن حولك، نعم تحتاجين لشبكة دعم متفهمة، مكونة ممن يصلح لهذا الدور من محيطك "الأهل والجيران والأصدقاء وزملاء العمل"؛ مما سيخفف عليك شدة الموقف، ويُقصِّر من فترة التعافي. على أن تكون مجموعة الدعم هذه تتمتع بفكر مرن وإيجابي ومتعاطف، يساعدك على تخطي هذا الموقف بسرعة وسلام.

لكن مهلاً فإن الدعم الأكبر والأهم والذي تحتاجينه بشدة هو "المعونة والمعية الإلهية"، والتى لا يمكن أن تحصيلها إلا بالتوجه لله تعالى. لذا فمن اليوم استعيني بالصلاة والدعاء لله، واطلبي معونته واعتصمي به، واصبري دون شكوى أو جزع؛ فإذا أردتي الشكوي فاشتكي إلى الله فحسب؛ فهو الوحيد – سبحانه - القادر على إخراجك مما أنتِ فيه. أُقدِّر أنكِ غاضبة وتريدين الصراخ وليس الشكوى، لكن ذلك لا يكون إلا لله . لا للخلق، فمن اعتصم بالله كفاه. رددي ذكر "لا آله إلا الله" باستمرار" و"لا حول ولا قوة إلا بالله"  كلما حاصرتك الهموم والذكريات. واقرئي كل يوم ما تيسر من القرآن، وتدبري ما يقوله لكِ تعالى في كلماته. فمن يرد أن يكلمه الله يقرأ القرآن؛ ومن يرد أن يكلم الله يدعوه تعالى فى أى وقت.

الخطوة 2:ابتعدي عن المواجهات وتبادل الاتهامات

    لكي يمر هذا الموقف بسلام لابد من احترام الآراء الأخرى المعارضة للانفصال وتجاوزها بأدب . دون الدخول فى جدلٍ ليس له من داعٍ. نعم عليكِ أن لا تفتحي جبهاتٍ أخرى أنتِ في غنى عنها تمامًا. تحاشي الصراعات والصدامات غير الضرورية، وتجنبي المواجهات مع من لا يعجبهم موقفك لسبب أو لآخر.

    كما لابد أن تبتعدى عن أسلوب تبادل الاتهامات بينك وبين زوجك السابق لتبرئة ساحتك؛ فأنتِ لستِ بحاجة لذلك، فقط أوضحي للآخرينِ ولأولادك أن هناك اختلافات جوهرية بينكِ وبين زوجك السابق تحتفظين بها لنفسك؛ وأن الاختلاف من جبلة البشر؛ وأنكِ تحترمين الطرف الآخر - رغم إختلافك معه - وعليهم هم أيضًا أن يحترموا قرارك المبني على العقل، والذي أخذتيه بعد دراسة مستفيضة وتفكير طويل، ورأيتِ أنه أسلم الحلول لعلاقةٍ متأزمة.

الخطوة 3:اشرعي فوراً فى إدارة الأمور المادية

    لا تؤجلي أو تسوِّفي في ترتيب أمورك المادية لتحكمي سيطرتك على حياتك من جديد، واتبعي الخطوات التالية:

- ادخري من اليوم 20% من دخلك الشهري؛ وضعيهم فى البنك؛ وانسيهم تمامًا.

- احصلي على أثاثك القديم مهما كانت حالته؛ بالتراضي مع زوجك السابق؛ فذلك سيوفر عليكِ المال الكثير الذي تحتاجينه الآن لاستقرارك المادي. ثم بعد تحسن وضعك المادي يمكنك تغيير ما تشائين.

- سددي ديونك على مراحل "جدوليها"، وابدئي بالديون الأعلى تكلفة كبطاقات الائتمان؛ والديون التى ترهقك أكثر من غيرها، وذلك سيشعرك بالراحة والحرية المالية.

- اضغطي النفقات غير الضرورية ما أمكن. فأدوات المكياج الكثيرة ليست ضرورة، والإكسسوارات ليست ضرورة. وأنتِ تعلمين مصروفاتك أكثر مني لذا يمكنك تقدير هذا الأمر بنفسك على نحو أفضل.

- لا تبذري فى الصرف المادي على أولادك بغية استمالتهم لصفك، فالأطفال أذكياء وسيفهمون . مما سيُضعف موقفك أمامهم، وتفقدين بعض سلطتك على أولادك؛ وثقتهم فيكِ . فلا تغامري بذلك. كما أن الصرف الزائد سيزيد مشاكلك المالية فتحتاجين المساعدة من زوجك السابق، مما قد يدخلك معه فى صراعات أنتِ فى غنى عنها فى هذا الوقت الحرج، . أليس كذلك؟!.

- كوني حكيمة من اليوم فى التعامل مع المال، وخططي لتحقيق الأمان المادي . نعم، ضعي أهدافًا مالية وخطة للعمل . لتحقيق الاستقرار المادي فورًا. وأوصيكي بقراءة كتاب (أغنى رجل فى بابل) للكاتب جورج كلاسون، فهذا الكتاب سيضعك على الطريق الصحيح لملء محفظتك المالية بالمال الوفير إن شاء الله.

    سيدتي فى هذه الحلقات سأكون مرشدة حياةٍ لكِ ولأسرتك؛ لأدلك على طريق السلامة فى هذا الموقف، وسأقدم لكِ فى الحلقات القادمة خطوات جديدة من شأنها تنظيم علاقتك مع زوجك السابق وأولادك، حتى لا يكون الطلاق امتيازًا . دُفع ثمنُه غاليًا من سعادتكم واستقرار عائلتكم.

تابعوا معنا .

للسيدات! كيف ابدأ حياتي من جديد . بعد الطلاق؟ الحلقة الثانية اضغط هنا

ملاحظة هامة: كل من يحمل كتاب ( أغنى رجل فى بابل ) فى صيغة PDF للقراءة السريعة . عليه أن يشتريه بعد ذلك من المكتبات لحفظ حقوق الكاتب المادية. فهذه أمانة نحملها لكم.

كلمات مفتاحية :
Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA كيف ابدأ حياتي بعد الطلاق - كيف ابدأ حياتي من جديد بعد الطلاق - كيف ابدأ حياتي بعد الانفصال - كيف ابدأ حياتي بعد الفراق - كيف أعيش حياتي بعد الانفصال - ماذا تفعلين بعد الطلاق - نصائح للمرأة بعد الطلاق - الحياة بعد الطلاق - كيف أكون قوية بعد الطلاق - قصص نجاح بعد الطلاق - عوض ربنا بعد الطلاق – كيف اتصرف بعد الطلاق - كيف اتصرف بعد الفراق - كيف اتصرف بعد الانفصال – كيف اتعامل مع طلاقي – كيف اتعامل مع طفلي بعد طلاقي – كيف اتامل مع الطلاق - اطفالى كيف اعاملهم بعد الطلاق – كيف اتجاوز مرحلة الطلاق – كيف اعامل زوجي بعد الطلاق.

الطلاق الناجح لدكتور جاسم المطوع


أماني سعد - كاتبة فى فنون إدارة الحياة

AmanySaad.com

جميع الحقوق محفوظة للكاتبة أمانى سعد، لا يمكن نسخ أو نشر هذا المقال فى مواقع أخرى إلا بإذن كتابي من الكاتبة، وغير ذلك يعرض صاحبه للمسائلة القانونية، والتعويض عن الأضرار.

مراجعة لغوية أستاذ: محمد السخاوي

الكاتب: أماني سعد AmanySaad.com

د. أماني سعد كاتبة ومؤلفة مصرية، من أوائل الكتاب فى مجال التنمية الذاتية وفن إدرة الحياة، ولها بصمات مميزة من المقالات القيمة والتى نشرت فى العديد من الصحف والمجلات العريقة فى مصر؛ وعلى الشبكات الإخبارية على الإنترنت . لما يزيد عن خمسة عشر عاماً. وكانت أول من قدمت خدماتها الإستشارية للمئات من المهتمين بالتنمية الشخصية. ومنذ عام 2005 وهي تقدم مجهودات كبيرة من خلال الإطلاع والبحث فى مجال التنمية الذاتية وفن إدارة الحياة وقوة العقل الباطن لنشر مقالات وكتب ذات تأثير كبير؛ بهدف حث الأشخاص على تحقيق النجاحات فى كافة مناحي الحياة؛ دون الإخلال بمبادئهم فى الحياة. وهي صاحبة مبادرة العيش بالوعي والأمل.

التعليقات على للسيدات! كيف أبدأ حياتي من جديد . بعد الطلاق؟ الحلقة الأولى  "2 تعليق/تعليقات"

أم أحمد
Friday, April 9, 2021

انا اريد التحرر من العبودية..ولكن لل أعرف كيف أبدا بالتحرر والتخلى والتعافى من انسان مريض نفسيا ..ارهقنى عمرا من الزمان..فى الاهانه النفسيه والجسدية..اسرع شيئ له هو الضرب والقذف المتعمد..أهلى أناس سيئون وأم لطالما عشت معها عمرا عذبتنى بحرقه الكلمات المهينه والحزن الشديد..حتى اصبحت مريضه نفسيه..واكلم نفسي بعد الزواج..زوجى لم يكن لى سوى الجلاد ..السيكوباتى النرجسى ..الذى يتفنن فى جلدى النفسى ..واهله .... منه بمراحل عده ..وامه..حدث ولا حرج..فأنا اكرهها كرها شديدا..عاملتنى اسؤ معامله ولما كبرت لبست ثوب التقيه الورعه..وكأنها لم تتجرعنى مراره العيش وسؤ المنقلب..أنا ياسيدتى الفاضله أسرد لكى قصتى كقشور ..ككتاب من غلاف فقط..أما حواشيه..أوراقه..فهى العذابات التى لا توصف بأنها حكايات ألف ليلة وليلة..لاتتعجبى من سرد الاقاويل ..فلا نجدى من يتكلم بهذه الطريقة إلا الذى طبع عليه الزمن بصمات لاتمحى.. الآن ..اريد الفراق الاكيد وأول مره أكون صاحبه قرارى..رغم شخصيتى الضعيفه..وسلبيتى المفرطه..وضياع حقى ..استيقظت ولكن بعدما كبرت فى السن وانا المرأة الأربعينية وقد دب الشيب راسي ووهن جسدى ..بعد زمن من الشقاء والوقوف بجواره كتفا بكتف..فى عمله وبعد كل هذا ينكره ..وعند اى مشكله ولو بسيطه يهددنى بالطلاق..رغم معرفته الأكيدة أن ليس لى مكان او سند ألتجيئ إليه أو احتمى به..ولكن رصيدى عند ربى جعلنى أثق به..وإنه لن ولم يتركنى وحيده أعانى غدرات الزمن ..فهو طبيبى على مدار الزمن..وربما تكون بلاءات ابتلانى بها ليطهرنى من ذنوبى الدنيويه ..او ختبارات لشيئ أفضل يدخرها لى يوم القيامه.. الآن يا سيدتي..عندى اطفال وأبناء كبار بأعمار مختلفه..ومنهم دكتوره لم تتزوج واخرى مراهقه واخر شاب فى الثانويه العامه وغيرهم بالابتدائيه..مصيبتى عظيمه هل استمر بهذه المعاناة مع العلم انه لا ولم يتغير أم أهرب وأترك له أولادى يشبعهم عذابا كما كان لى..فاتا دائما اقف له حتى لا يؤذى احدا منهم فهو يحمل بين جنبيه غلظه غير محموده عواقبها صعبه جدا..أنا غارقه فى بحر أحزانى وانكسارى امام نفسى محطمه على شاطئ الالم اريد يدا تمتد لى حتى ولو بكلمه تشد ازرى..فانا لامال ولا عمل.فقط عبيده فى دار قريشى ليس له من مسمى فى الدين غير..مسلم أسما وعنوانا..دون محتوا ومضمونا..اعتذر على الإطالة..ولكن أحسست أننى نفضت هما من على قلبى لارميه على شاطئكم المبارك..لعلقلبى يسكن ويرتوى من ماء فطنتكم....جزاكم الله خيرا أختى الفاضلة الكريمة..على سعه صدرك وارجوا للرد دون ملل..فهى ليست إلا آهات ودموع بين السطور كتبتها بنبض قلب يأن من ظلم البشر..فعند الله تجتمع الخصوم.. والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته ............................................................................ رد: سيدتي أشعر بآلامك ووحدتك فى مقاساة هذه الأحزان؛ لكن الله موجود؛ ومادام الله موجود؛ فلكل ظالم نهاية؛ يأمرنا الله تعالى فى سورة إبراهيم آية 15 فيقول: (وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ) ، قال ابن عباس : كانت الرسلُ والمؤمنون يستضعفهم قومُهم ، ويقهَرُونهم ويكذبونهم ، ويدعونهم إلى أن يعودوا في مِلّتهم ، فأبَى الله عز وجل لرسله وللمؤمنين أن يعودُوا في مِلّة الكفر، وأمرَهُم أن يتوكلوا على الله، وأمرهم أن يستفتحوا على الجبابرة "أى يطلبوا من الله النصر عليهم"، ووعدهم أن يُسْكنهم الأرض من بعدهم ، فأنجز الله لهم ما وعدهم ، واستفتحوا كما أمرهم أن يستفتحوا؛ وخابَ كل جبار عنيد. فأول خطوة طلب النصر من الله تعالى بيقين تام وثقة ثم حسن التوكل عليه بالأخذ بالأسباب التى تقدرين عليها لا بالقيام بتصرفات متهورة نتيجة فقد الصبر. اصبري سيدتي دون جزع أو ألم ولكن بهدوء وثقة فى قدوم الفرج وخذي بأسباب النصر حتى يأتي أمر الله. فالظلم ظلمات فى الدنيا وعدم توفيق كما هو ظلمات يوم القيامة وحسرة وندامة يوم لا ينفع الإعتذار ولا هم يستعتبون. فقط استغفري كل يوم استغفار خاص عما تعرفيه من ذنوب وإستغفار عام عما لا تعرفيه من ذنوب وردي المظالم لأهلها فلربما دعوة مظلوم أصابتكِ. فالذنوب والمظالم تسد أبواب رحمة الرحمان فإدفعي المظالم والذنوب عن باب رحمته تعالى برد كل مظلمة مهما صغرت والإستغفار عن كل ذنب والتوبة النصوح. وإبشري بنصر الله. سأدعو لكِ بظهر الغيب فى الثلث الأخير من الليل بأسم الله الأعظم الذى إذا دعى به أجاب وإذا سئل به أعطى إن شاء الله. قلبي معكِ حبيبتي أم أحمد نصركِ الله وأيدكِ بجنوده التى لا يعلمها إلا هو. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سماح الخطيب
Wednesday, January 27, 2021

بارك الله فيك اختي الكريمة ففد كنت تائه مشوشة الذهن لا اعرف ماذا افعل ولكن بعد ان قرأت مقالتك شعرت ان هناك شخصا يسمعني من الداخل ويوجهني. لا اخفي عليكي لقد شعرت بطمأنينة عجيبة احسست انك تتحدثين الي وقد شعرت بارتياح كبير. سوف انفذ كل وصاياك واخير صديقاتي كي تقرأ مقالك هذا وينشروه. دمتي حبيبتي بالف عافية. .................................. رد:اطمئنك أختى الغالية فقد كتبت هذه النصائح بعد تطبيق ناجح لها من صديقة لي طلبت معاونتي فى كيفية التعامل مع موضوع طلاقها؛ ولقد أرشدتها لما كتبت فى هذا المقال؛ ونجحت من خلاله فى مدة قصيرة في الخروج من أزمتها وإستعادت زمام حياتها بل وأصبحت تشعر بالراحة والإسترخاء كما لم تشعر بهم سابقا طوال حياتها كلها؛ وكل ما فعلته أنني أفرغت ما نصحتها به وأت ثماره معها فى هذا المقال؛ لأنني علمت من تجربتها الصعبة أن النساء يعانين مثلها بعد طلاقهم. وكما نجحت صديقتي فى الخروج بسلام من أزمة الطلاق؛ إن شاء ستنجحين أنتِ أيضاً وكل النساء فى تجاوز الأمر والمضى قدما. لو احتجتي لأى شئ حبيبتي أكتبي لي فى التعليقات. شرفتنا زيارتك سماح

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
77001

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري